عمرو سكر

المحادثة الأولى

2020-06-12
المحادثة الاولي : خمس دقائق
-احكم الناس هو اكتر من ينزعج لضياع الوقت - دانتي
قاعة بیضاء واسعة بها العدید من الكراسي الفارغة المتراصة جنبا الي جنب وظهرها للحائط الأبیض ..یتوسط الحائط ساعة حائط بیضاء ..تشیر أن الساعة قاربت الواحدة ظهرا...
یجلس آدم على الكرسي الموجود بالمنتصف. ینظر للساعة خلفه في احباط ثم ینظر أمامه مرة أخرى...أمامه مكتب تجلس خلفه سكرتیرة اربعینیة تكتب ببطء شدید ..وتنتقل عیناها بین الكیبورد والشاشة في رتابة..وجمیع نظراتها لا تتسبب في ادني تحریك لرقبتها..وكأنها اقسمت علي الثبات....فوق رأس السكرتیرة لوحة الكترونیة مكتوب بها رقم "٢٥"
- لو سمحتي ..هو ...
تنظر من فوق النظارة الطبیة بدون تحریك رقبتها
- هو الدكتور معاه حد جوة؟
- مش حضرتك خدت رقم؟
- اتنین واربعین ...
- اول ما الشاشة اللي فوقیا یتكتب فیها ٤٢ ..اتفضل علطول ..
تنظر لشاشة الكمبيوتر مجدداً ..
-اصل الشاشة ...
تنظر له في ضجر ..
- ...بقالها نص ساعة على رقم ٢٥ ...ومفیش حد هنا غیري ...
- اول ما الدكتور یدوس عالزرار ..الرقم بتاعك هییجي ..خمس دقایق.
تنظر للشاشة مجدداً ..يخرج موبايله ويبدأ في اللعب ...يكسر الصمت صوت لعبة angry birds ..تنظر له في غضب ...نراه يخفض الصوت في احراج ..
يدخل آدم مكتب خشبي ..يختلف تماماً عن صالة الانتظار..آدم ممدد على شيزلونج وينظر أمامه في اتجاه مكتبة خشبية بها كؤوس وبراويز صور للدكتور وهو يتسلّم شهادات علمية كثيرة...صورة له على قارب وهو يحمل سمكة كبيرة اصطادها في يوم صيفي ...صورته وهو يحمل كأس مرتدياً قفازات ملاكمة ...صوره له وهو يمسك بندقية وبجانبه صديق له ..ينظر آدم لحائط ومكتبة انجازات الدكتور ..ثم ينظر للدكتور الجالس بجانبه وهو يمسك بنوتة صغيرة وقلم حبر ..يجلس الدكتور مبتسماً أمام آدم ..الذي نراه يجلس ويبدو عليه عدم الاستيعاب...تطول نظرة الدكتور المبتسمة ..فيشعر آدم بالاحراج ..
-ازيك يا استاذ ادم؟
-الحمدلله يا دكتور ..
-تشرب حاجة؟ انا عندي بن كولومبي ..لازم تدوقه ..
-متشكر يا دكتور ..ولا اي حاجة ..
-افهم من كدة انك بتخاف تجرب اي حاجة جديدة ؟
تمر لحظات من الصمت ..يكسرها سؤال آدم الملئ بالاستغراب.
-هو احنا بدأنا الجلسة؟
-اشمعنا؟
-يعني انت عندك بن كولومبي فعلاً وبتعزم ولا ده اختبار عشان تستنتج اني بخاف من التجارب الجديدة ؟
-هو الجلسة بتبدأ من اول ما تقعد عالكرسي عموماً ..بس لأ بعزم فعلاً ده مش تجربة..بس لو هنتكلم جد... انت ليه خايف مني؟
-خايف منك؟
-انا دكتور نفسي ..مش جاي عشان امتحنك او احكم عليك …
-هو انا اللي جيت ..مش انت اللي جيت
-بالظبط ..ده معناه انك محتاجني اساعدك ..اجاوبك علي اسئلتك ..مش انا اللي اسألك
-تمام..هو بس في سؤال ...السكرتيرة بتاعت حضرتك ليه عاملة كدة؟ هل دي امتحان برضه؟
-ازاي؟
-هل استراتيجيتك انك تحسس المريض انه خايف ومتوتر طول فترة قعدته في الريسيبشن؟ بحيث يخشلك المكتب يتطمن؟
-احياناً مدام ندي ممكن تكون موترة حبتين …المهم قولي ..حاسس انك عايز تتكلم في ايه؟
-انا حاسس ان معنديش وقت طول الوقت …
يبدأ الدكتور في الكتابة في نوتة صغيرة …
-انا عندي ٢٦ سنة...ولسه معملتش حاجة …
-بس ٢٦ سنة ده صغير اوي ..لسه ادامك عمر بحاله ..
-الكلام ده اكتر كلام بكرهه ...كل شوية اقرا حاجة عالنت من نوعية مش عارف بيل جيتس عمل ايه وهو عنده ٥٠ سنة ..كولونيل ساندرز مش عارف عمل ايه وهو عنده ٧٠ سنة ...انا مقدرش ابدأ شركة او اخترع فرخة دلوقتي ..
-عشان متقدرش مادياً ولا عشان معندكش حافز؟
-انا عمري ما تحمست لحاجة ...اكتر وقت بذلت فيه مجهود كان في ثانوية عامة ...بس مكانش حماس كان خوف ...تفتكر الحافز بتاعي هو الخوف؟
-استاذ ادم ايه اخبار علاقاتك العاطفية؟
-..علاقا..؟...مش عارف ..ايه السؤال ده؟
-انا اسف لو بسأل اسئلة شخصية ...بس احنا في الطب النفسي مش بنركّز في التوابع والنتائج ..بنحاول دايماً نرجع للجذور..للمقدمات ..احنا بنحاول نحل من الأساس..
-طيب انتوا في الطب النفسي لو مصرين تعرفوا فا انا عمري ما صاحبت ..
-تمام ..
-لأ استني …
تمر لحظات من الصمت ..
-بتهيألي المفروض نسألها ده كان ايه..لاني فعلاً مش عارف ده كان ايه فا مش عارف احدد كنا متصاحبين ولا لأ ..
-الموضوع انتهي بطريقة مش لطيفة؟
-انتهي بطريقة مأساوية ...عارف لما قطة صغيرة تلعب عند رجلك وانت قاعد في قهوة ..وبعدين تلعب معاها ..وتشربها شوية لبن ..فا تتمسّح فيك ..وتبدأوا تلعبوا مع بعض ..وبعدين تقوم مطلع مسدسك ضاربها بالنار في وشها؟
-لأ مش عارف…
-انا انت ..وهي كانت القطة ..والمسدس كانت تصرفاتي …
-انا شايف انك متحامل على نفسك زيادة عن اللزوم ..العلاقات بتبوظ جداً ..ومنطقي انها تبوظ جداً ..ده الأساس...الحاجات اللي بتكمل ومكتوب لها تكمل هي الحاجات اللي الافلام بتتكلم عنها ..حاجات نادرة تستاهل تتعمل فيلم ..
-كلامك ده محبط جداً ..
-انا بس مش عايزك تحس انك غلطان طول الوقت ...عموماً احنا وقتنا خلص ..الجلسة خلصت... هكون سعيد جداً لو اتكلمنا عن الموضوع ده اكتر المرة الجاية…
-جلسة ايه اللي خلصت ؟ انا بقالي خمس دقايق معاك …
-لأ الساعة خلصت وقعدنا تلت ساعة كمان زيادة ..انا بتحاسب بالساعة فاكر اما قولتلك؟
-يضحك الدكتور بغرابة ..لا يضحك ادم ويبدو عليه الاستغراب ..ويمتعض مجدداً عندما يري ابتسامة الدكتور.
-محسيتش بالساعة ..
-الوقت الحلو بيعدي بسرعة...مش كدة ولا ايه؟
تمر لحظات من الصمت …
-استاذ أدم في زبون برة بعديك انت معطله بقالك تلت ساعة ...بالمناسبة بما اننا طولنا زيادة فا ده بقي كشف متميز.. ..فا ده هيبقي سعر الساعة وتلت اللي قعدناهم ...
يعطي لآدم ورقة صغيرة
-كام؟!
© 2020, Made with love